دموع الورد


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الكل يعرف اليوم وهو عيد الحب ا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin


عدد الرسائل : 200
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 18/03/2008

مُساهمةموضوع: الكل يعرف اليوم وهو عيد الحب ا   الجمعة مارس 21, 2008 11:59 am

اخوانى واخواتى
الكل يعرف اليوم عيد البطيخ وهو عيد الحب ا
ا وطبعا اليوم عيد الحب وطبعا بنات العز فى الرياض والمنشيئة وقاردن سيتى والعمارات وحى الضفاء جهازين ومجهزين الكروت والزهور الحمراء
والقمصان الحمراء والفائل الحمراء يعنى الليلة البلد بس جردل الحريقة فى مطافى واليوم الوحيد الحيفرحوا فية الشيوعيون فى العالم باسرة لان كل الحببين والحببات حيكونوا لابسين اليو نفورم الاحمر تعبيرا عن الحب
وهسع تلقى بنات الرياض الواحدة لافة شعرها ونايمة وهى جالسة لازوم انو ما تخرب التسريحة ومتين يارب الدنيا تصبح و الكل مجهز الموبيل ومشحون الموبيل لمن قرب يطق من الكهرباء وكل واحدة مشترية ثلاثة او اربعة اسكرتشات بتاعت موبيل طبعا التجكس والاولاد بالكوم وكل واحدة
مجهزة القائمة بتاعت الحبايب وعلى حسب الاسبقية الزمنية وعلى حسب السكن برضو وعلى حسب المستوى وعلى حسب الجيب يعنى فى ناس ما اظن اليوم فى ليهم طريقة شوفة وديل ناس نوعية اقضى بية زمن ويقال ليهم الاحتياطى المركزى اى عند الحوجة لونسة وبس وشراب ببسى كولا
ولكن فى كا بتن ولاعبية اسياسين ولازم يكون عندهم نصيب الاسد فى الكروت والزهور وكمان فى الكلام ا لعسل
ومع اقتراب فلا لنتين دى انعدم من المكتبات كتب الشعر للراحل نزار قبانى وبعض الشعراء الذين كتبوا عن الحب والغزل
ونزار ماقال
انى خيرتك فاخترى ما بين الموت على صدرى او فوق دفاتر اشعارى
اختارى الحب او الا حب فجبن منك ان لاتختارى
اختارى ما بين الجنة والنار انى خيرتك فاختارى
ولكن اختارة ربنا الى جوراة وبقيت قصديتة الملعونة فكل الحببين الايام الفاتت كانوا يحالوا ان يحفظوا بعض الابيات من انواع هذا الشعر الرخيص
و غايتو بنات الرياض والمنشيئة فى عديلهم وفى انهم عملات بنات عز لكن ناس قريعتى راحت بنات على مستمعينا فى الاقاليم مرعاة فروق الوقت
ديل ياللة كيف عاملين مع فلانتين دى يعنى الواحدة لو مشت فى القرية بتاعتهم وقالت لناس حبوبتها الطيبة المسكينة الليلة ياحبوبة فلنتين دى
امكن حبوبتها المسكينة الطيبة تغتكر انو خلاص البت اتخرجت من الجامعة فوق الخرطوم وقسم اللغة الانجليزية كمان ولا امكن تفتكر انو دى واء الرطوبة القالوا ليها يجبيوا ليك من السعو دية
و طبعا انا قلت اكتب عن البنات ولكن الاولاد برضو محرقيين روحى وما ممكن ماا شوفهم هم عاملين كيف فى التحضيرات
من امبارح الاولاد العاملين فيها اولاد عز طلعوا قمصان الز ار بتاعت ناس اولاد ماما
فقالوا واحد السنة الفاتت يوم عيد فلنتين دى طلع قميصوا الاحمر قامت الام المسكينة دستر ت وحلفت الا يدقوا ليها زار فى نفس اليوم وكان الولد بعد
ما لبس القميص والام شافت القميص واتجننت وقربت تروح فيها من جانب اولاد ماما فقام الاب المسكين با لاتصال بشيخة الز ار والمهم انتهى
الموضوع بان الاب كان قد صرف حوالى ثلاثة مليون فى اليوم داك وبعد كدة الاب فضل منتظر حمادة لقيت الصباح ولما دخل الولد حمادة الاب ضربة
ضرب غرائب الابل وبالليلة ديك الاب حلف القميص الاحمر ما يصبح للصباح وحرق القميص والاب يحرق فى القميص والام بتردد وتقول
بد هسع كل اولاد ماما وبابا جهازين الى اللعب ولكن اوعة من الشوت الضفارى يعنى اوعة من انكم يا اولاد وبنات تخلوا فى معاصى واثام باسم الحب وعيد الحب وحباكم برص مرة ثانية
وكل بطيخ وانتم طيبون لانو البطيخ برضو احمر من جوة والحب والبنات والاولاد والعلاقات بقت زى البطيخة ما معروف من جوة بيضاء ولاحمرة
يعنى علاقة كضب كضب ولا جد جد وفيها العفاف والعفة ومراعاة الشرف ومراعاة الادب ومراعاة الاحترام ومراعاة الدين والقيم والمثل
ولا القصة جايطة زى البطيخة لما تشقها لايمكن ان ترجعها الى و ضعها الاول وعشان كدة البنات ديل بطيخ ومفقول ومصون فاتركوا البطيخ وشانة
حتى يكتب لة اللة بان يرسل ويقسم لة من ان يشترية ويذوق طعمة بعد ذلك
ومضى الفالنتين داي علينا في بلاد الغربة كما تمضي الأيام العادية .. ولكن السنة الفاتت سمعت قصة غريبة.. وحكى القصة صديق يدعى أكرم والكلام دا طبعاً في البلد الذي أتواجد فيه ..
في يوم الفلنتاين داي قامت الشرطة بالانتشار في المناطق المطلة على البحر والتي يقصدها الشباب لرحلاتهم ... وقامت باعتقال كل الأولاد الذين يلبسون تشيرتات حمراء .. وتقريباً معظم الشباب كانوا يلبسون هذه التشيرتات..
ورغم أن الموضوع ما كان خاضع لرأيي الشخصي إلا اني أعتقد بأن الحل الفكري في مثل هذه المواضيع أجدى وأفضل... يعني الناس دي في عمر المراهقة وما عندهم فهم لعواقبها انما بقلدوا في حاجات شايفنها في التلفزيون ... وبالتالي الحل يكون أكثر جدوى في الإعلام المضاد.
للاسف مثل هذي الظاهره انتشرت بسبب ضعف الايمان وضياع الهوية والتقليد الاعمى للغرب يقول الرسول عليه الصلاة والسلام : (لتتبعن سنن من كان قبلكم شبراً بشبر وذراعاً بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم، قلنا يا رسول الله: اليهود والنصارى، قال: فمن؟! )
قصة عيد الحب الفالنتين دي)
يعتبر عيد الحب من أعياد الرومان الوثنيين، إذ كانت الوثنية سائدة عند الرومان قبل ما يزيد على سبعة عشر قرناً. وهو تعبير في المفهوم الوثني الروماني عن الحب الإلهي. ولهذا العيد الوثني أساطير استمرت عند الرومان، وعند ورثتهم من النصارى، ومن أشهر هذه الأساطير: أن الرومان كانوا يعتقدون أن (رومليوس) مؤسس مدينة (روما) أرضعته ذات يوم ذئبة فأمدته بالقوة ورجاحة الفكر. فكان الرومان يحتفلون بهذه الحادثة في منتصف شهر فبراير من كل عام احتفالاً كبيراً،
وكان من مراسيمه أن يذبح فيه كلب وعنزة، ويدهن شابان مفتولاً العضلات جسميهما بدم الكلب والعنزة، ثم يغسلان الدم باللبن، وبعد ذلك يسير موكب عظيم يكون الشابان في مقدمته يطوف الطرقات. ومع الشابين قطعتان من الجلد يلطخان بهما كل من صادفهما، وكان النساء الروميات يتعرضن لتلك اللطمات مرحبات، لاعتقادهن بأنها تمنع العقم وتشفيه.
علاقة القديس فالنتين بهذا العيد:
(القديس فالنتين) اسم التصق باثنين من قدامى ضحايا الكنيسة النصرانية
قيل: إنهما اثنان،
وقيل: بل هو واحد توفي في روما إثر تعذيب القائد القوطي (كلوديوس) له حوالي عام 296م. وبنيت كنيسة في روما في المكان الذي توفي فيه عام 350م تخليداً لذكراه. ولما اعتنق الرومان النصرانية أبقوا على الاحتفال بعيد الحب السابق ذكره، لكن نقلوه من مفهومه الوثني (الحب الإلهي) إلى مفهوم آخر يعبر عنه بشهداء الحب، ممثلاً في القديس فالنتين الداعية إلى الحب والسلام الذي استشهد في سبيل ذلك حسب زعمهم. وسمي أيضا (عيد العشاق) واعتبر (القديس فالنتين) شفيع العشاق وراعيهم. وكان من اعتقاداتهم الباطلة في هذا العيد أن تكتب أسماء الفتيات اللاتي في سن الزواج في لفافات صغيرة من الورق، وتوضع في طبق على منضدة، ويدعى الشبان الذين يرغبون في الزواج ليخرج كل منهم ورقة، فيضع نفسه في خدمة صاحبة الاسم المكتوب لمدة عام يختبر كل منهما خلق الآخر، ثم يتزوجان، أو يعيدان الكرة في العام التالي يوم العيد أيضاً. وقد ثار رجال الدين النصراني على هذا التقليد، واعتبروه مفسداً لأخلاق الشباب والشابات فتم إبطاله في إيطاليا التي كان مشهوراً فيها، لأنها مدينة الرومان المقدسة ثم صارت معقلاً من معاقل النصارى. ولا يعلم على وجه التحديد متى تم إحياؤه من جديد. فالروايات النصرانية في ذلك مختلفة، لكن تذكر بعض المصادر أن الإنجليز كانوا يحتفلون به منذ القرن الخامس عشر الميلادي. وفي القرنين الثامن عشر والتاسع عشر الميلاديين.

أسطورة ثانية:
تتلخص هذه الأسطورة في أن الرومان كانوا أيام وثنيتهم يحتفلون بعيد يدعى (عيد لوبركيليا) وهو العيد الوثني المذكور في الأسطورة السابقة، وكانوا يقدمون فيه القرابين لمعبوداتهم من دون الله تعالى ويعتقدون أن هذه الأوثان تحميهم من السوء، وتحمي مراعيهم من الذئاب. فلما دخل الرومان في النصرانية بعد ظهورها، وحكم الرومان الإمبراطور الروماني (كلوديوس الثاني) في القرن الثالث الميلادي منع جنوده من الزواج؛ لأن الزواج يشغلهم عن الحروب التي كان يخوضها، فتصدى لهذا القرار (القديس فالنتين) وصار يجري عقود الزواج للجند سراً، فعلم الإمبراطور بذلك فالقاء به في السجن، وحكم عليه بالإعدام.
أسطورة ثالثة:
تتلخص هذه الأسطورة في أن الإمبراطور المذكور سابقاً كان وثنياً وكان (فالنتين) من دعاة النصرانية وحاول الإمبراطور إخراجه منها ليكون على الدين الوثني الروماني، لكنه ثبت على دينه النصراني وأعدم في سبيل ذلك في 14 فبراير عام 270م ليلة العيد الوثني الروماني (لوبركيليا). فلما دخل الرومان في النصرانية أبقوا على العيد الوثني (لوبركيليا) لكنهم ربطوه بيوم إعدام (فالنتين) إحياء لذكراه، لأنه مات في سبيل الثبات على النصرانية كما في هذه الأسطورة، أو مات في سبيل رعاية المحبين وتزويجهم على ما تقتضيه الأسطورة الثانيه.
الله ان يرد ضال المسلمين اليه ردا جميلا ويهديهم الى طريقه المستقيم....ان التأثر بالغرب ومحكاتهم في كل شيء اصبح يسيطر على من لاعقل له فكثيرة هي تلك العادات السيئة والتصرفات الغريبة التي تأتينا من الغرب بصفة عامة والتي تهدد اخلاقنا.ولاننسى ان للقنوات الفضائية والانترنت لها دور كبير فيما يحصل (الفتن بدات تكثر ووالله يستر) ولن يتسع المجال هنا لذكرها. ولكن المهم هنا كيف نزيلها. وحلها: العودة الى تعاليم ديننا الحنيف .. العودة الى هدي رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه.
وصراحة من يفعل افعال هؤلاء من البدع التي ما أنزل الله بها من سلطان (بصراحه ماعنده تفكير) ولا اعتزاز بهويته فضلاً عن دينه.
وعذرا على الاطاله
لكن حبيت اوضح هنا واهمه اساس الفالنتاين .. ولكم تحياتي

ولكم حبى واحترامى
اخوكم نور الاسلام مصطفى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://domo3.akbarmontada.com
 
الكل يعرف اليوم وهو عيد الحب ا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دموع الورد :: المنتدى الثقافي :: استراحة امير القلوب-
انتقل الى: